الجلسرين هو مركب طبيعي يتواجد في الجسم، كما يمكن الحصول عليه واستخراجه من العديد من المصادر النباتية [١]، يأتي الجلسرين أو زيت الجلسرين النباتي المصدر على هيئة سائل عديم الرائحة واللون يميل مذاقه للحلاوة.


يمكن تناول الجلسرين فمويًّا، ولكن بكميات معتدلة فقط نظرًا لأنه مادة غنية بالسعرات.[٢]


قد يكون للجلسرين فوائد عديدة للصحة عمومًا، مثل: تقوية المناعة، وتليين الأمعاء، كما قد يكون له فوائد عديدة للجمال وللبشرة تحديدًا، مثل: ترطيب البشرة، مما جعله من المكونات الشائعة الاستخدام في تركيبة العديد من مستحضرات العناية بالجمال.


لذا يمكن أن تجده ضمن تركيبة العديد من أنواع الصابون والشامبو وغيرها من مستحضرات العناية. [٢]


فوائد زيت الجلسرين لليدين

يمكن للتطبيق الموضعي لزيت الجلسرين أن يعود على بشرة اليدين بالعديد من الفوائد، كما يأتي:


ترطيب البشرة بعمق

إحدى أبرز فوائد الجلسرين للبشرة ترتبط تحديدًا بالخواص المرطبة لهذا الزيت، فهذا الزيت يُعد من المرطبات الطبيعية التي تقوم بجذب الرطوبة من الهواء المحيط إلى البشرة، كما قد تساعد خاصية الترطيب للجلسرين على حماية البشرة من فقدان ما فيها من ماء ورطوبة طبيعية.[١]


بفضل تركيبته الخفيفة يمكن للجلسرين أن يخترق طبقات البشرة العميقة بكفاءة، لذا قد يكون التطبيق الموضعي لزيت الجلسرين حلًّا جيدًا للأشخاص الذين قد أصيبت بشرتهم بالتشقق أو الجفاف. [١]


تسريع التئام الجروح

يمكن لاستخدام زيت الجلسرين على البشرة المصابة بالجروح والخدوش أن يحفز تعافيها والتئامها، [٢] إذ يُعتقد أن الجلسرين قد يحفز نمو وتكوّن خلايا بشرة جديدة في موضع الإصابة. [٣]


فضلًا عن تسريع عملية نضج الخلايا الطبيعية، ليتم استبدال الخلايا التالفة في موضع الإصابة بخلايا جديدة وصحية.[٢]


تخفيف حدة أعراض بعض الأمراض الجلدية

يمكن للجلسرين أن يخفف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض الجلدية، كالصدفية والأكزيما، فالتطبيق المنتظم للجلسرين قد يقلل حدة تهيج [٢] وجفاف وتقشر البشرة في المناطق المصابة، فضلًا عن تخفيف حدة احمرار البشرة وتورمها. [٣]


الحفاظ على شباب البشرة

بفضل ما يمتلكه الجلسرين من خواص ترطيب عميقة ومن قدرة محتملة على الحفاظ على مرونة البشرة، يمكن لتطبيقه على بشرة اليدين أن يسهم في مقاومة شيخوخة بشرة اليدين، وذلك من خلال تخفيف حدة مظهر بعض علامات الشيخوخة كالتجاعيد.[٢]


حماية البشرة من بعض العوامل الضارة

يمكن لاستعمال الجلسرين على البشرة أن يسهم في حمايتها من المهيجات المختلفة التي قد تتعرض لها، كما قد يساعد الجلسرين على مقاومة الجراثيم والملوثات التي قد يكون لها تأثير سلبي على البشرة. [٤]


طريقة استعمال الجلسرين لليدين 

لجني فوائد زيت الجلسرين لليدين، يمكن تدليك بشرة اليدين بالجلسرين المخفف [٤] بانتظام [٣]، أو يمكن تطبيق مستحضرات العناية الغنية بالجلسرين على اليدين. [١]


أضرار زيت الجلسرين لليدين 

قد لا يسبب الجلسرين أي ضرر عند استخدام مستحضرات عناية تحتوي عليه ضمن تركيبتها، لكن قد يؤدي استخدام الجلسرين لردود فعل تحسسية ومضاعفات عديدة للبعض، لا سيما عند استخدامه بطريقة خاطئة أو من قبل فئات لا يلائمها، مثل المضاعفات الآتية:[١]


  • حكة جلدية. [٤]
  • تهيج البشرة والتهابها. [٤]
  • طفح جلدي. [٤]
  • وذمة وعائية. [٤]
  • جفاف البشرة أو ظهور النفطات على سطح البشرة، لا سيما عند استخدام الجلسرين غير المخفف وعالي التركيز. [٤]


لذا يفضل اختبار تأثير الجلسرين على مساحة محدودة من البشرة أولًا للتأكد من أنك غير مصاب بحساسية تجاهه، كما يفضل التوقف عن استخدام الجلسرين في حال ظهور أي من الأعراض المذكورة أعلاه. [٤]


يُوصى بتجنب زيت الجلسرين من قبل المصابين بحساسية تجاهه، ويوصى بالتعامل مع هذا الزيت بحذر من قبل ذوي البشرة الحساسة. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Glycerin Is Widely Misunderstood—We're Here to Set the Record Straight", byrdie. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "7 Amazing Glycerin Benefits & Uses", organicfacts. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Manage Psoriasis: Home Remedies and Self-Care", emedihealth. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "An Overview of Glycerin for the Skin", verywellhealth. Edited.