تسعى النساء للحصول على بشرة مشرقة ولامعة وحيوية، لذا تلجأ للعديد من طرق تقشير لبشرة بالإضافة إلى استخدام الماسكات والجلسات العلاجية لتحسن صحة بشرتهن.


تتعدد طرق تقشير البشرة منها استخدام أحماض الفواكه المقشرة، ولكن ما هي طريقة استخدام أحماض الفواكه المقشرة؟ وما الأحماض المكونة لها؟ وما الآثار الجانبية المحتملة لاستخدامها؟ الإجابة في هذا المقال.


طريقة استخدام أحماض الفواكه المقشرة

لا بد من معرفة طريقة استخدام أحماض الفواكه المقشرة والتعامل بعناية مع المنتجات المقشرة، تتميز أحماض الفواكه المقشرة بفعاليتها العالية في تقشير البشرة في حالات تصبغ البشرة وغيرها من مشكلات البشرة.[١]


يتم وصف أحماض الفواكه للتقشير تحت إشراف طبيب الجلدية، ويمكن اعتبارها بديلًا للتقشير بالليزر أو للتقشير العميق، ويتم إجراء التقشير باستخدام أحماض الفواكه في عيادة طبيب الجلدية، يستغرق الإجراء ما بين 15 - 20 دقيقة، ويتم التقشير من خلال الخطوات الآتية:[١]


  1. يقوم الطبيب في البداية بتنظيف الجلد المراد تقشيره.[١]
  2. وضع محلول التقشير، الذي تتراوح قوته ما بين 20% - 70%.[١]
  3. يتم ترك المحلول على الوجه لعدة دقائق ومن ثم غسله.[١]
  4. يمكن استخدام محلول أحماض الفواكه المقشرة مرة كل أسبوع إلى أسبوعين.[١]


كما قد تتوفر منتجات عناية بالبشرة تحتوي على أحماض الفواكه المقشرة، مثل: غسولات الوجه، والكريمات المرطبة، والأمصال، وغيرها، ويجب الحرص على قراءة تعليمات الاستخدام وتطبيقها بعناية للحصول على النتيجة المرجوة وتجنّب الآثار الجانبية الناتجة عن سوء استخدامها.[١]


مكونات أحماض الفواكه المقشرة

بعد معرفة طريقة استخدام أحماض الفواكه المقشرة لا بد من معرفة مكونات هذه الأحماض، تتكون أحماض الفواكه المقشرة على أحماض مشتقة من النباتات، من أبرز هذه الأحماض:[٢]


  1. حمض السيتريك (Citric Acid) المشتقة من الحمضيات.[٢]
  2. حمض الجليكوليك (Glycolic Acid) المستخرج من قصب السكر.[٢]
  3. حمض هيدروكسي كابرويك (Hydroxycaproic Acid) المستخلص من غذاء ملكات النحل.[٢]
  4. حمض اللاكتيك (Lactic Acid) المشتق من اللاكتوز والكربوهيدرات الأخرى.[٢]
  5. حمض الماليك (Malic Acid) المستخرج من الفواكه.[٢]
  6. حمض الطرطريك (Tartaric Acid) المستخلص من العنب.[٢]


على الرغم من تنوع أنواع أحماض الفواكه المقشرة إلا أنه يشيع استخدام حمضي الجليكوليك واللاكتيك، وذلك لانخفاض احتمالية حدوث تهيج عند استخدامهم مقارنة بغيرهم من أحماض الفواكه.[٢]


آثار جانبية لاستخدام أحماض الفواكه المقشرة

من المحتمل حدوث بعض الآثار الجانبية عند استخدام أحماض الفواكه المقشرة خاصة من قبل الأشخاص ذوي البشرة الحساسة، أو نتيجة للاستخدام المطول لأحماض الفواكه، من الآثار الجانبية المحتملة:[٣]


  • جفاف الجلد وتقشره.[٣]
  • الشعور بحرقان في الجلد.[٣]
  • ظهور بثور على الجلد.[٣]
  • الإصابة بالالتهاب الجلد، أو ما يعرف بالأكزيما.[٢]


من الضروري استخدام واقي الشمس عند الخروج لتقليل حساسية البشرة للأشعة فوق البنفسجية الذي يلي استخدام أحماض الفواكه المقشرة.[٢]


فوائد أخرى لاستخدام أحماض الفواكه

إضافة إلى فوائد أحماض الفواكه للتقشير، قد يفيد استخدامها في عدة حالات أخرى، مثل:


  1. علاج حب الشباب.[٣]
  2. تحسين مظهر علامات التقدم في العمر.[٣]
  3. علاج جفاف الجلد.[٣]
  4. علاج الصدفية والتقران السفعي.[٣]
  5. التقليل من الكلف والأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.[١]
  6. تقليل المشكلات المرتبطة بفرط التصبغ.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "What are the benefits of alpha hydroxy acid (AHA)?", medicalnewstoday. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Everything You Need to Know About Using Alpha Hydroxy Acids (AHAs)", healthline. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Fruit Acids", drugs. Edited.